حصيلة ثمانمائة ساعة

التحقت بالتوظيف الجزئي في الجامعة عندما كنت طالبة جديدة لدي ساعات فراغ طويلة، عملت في قسم الكتب الدراسية في مكتب الدعم والمساعدة لحل مشاكل الطلاب المتعلقة بكتبهم الدراسية، هناك عرفت الكثير عن نفسي وعن العمل.. طبيعة عملي تطلبت مني الكثير من الصبر، البذل، وطول البال في التعامل مع مشاكل أعداد كبيرة من الطلاب يومياً، بعضهم هادئ … اقرأ المزيد

في التواضع

دائماً أنظر إلى خلق التواضع بنظرة مختلفة عن بقية الأخلاق.. إن ما يميزه هو أنه خلق لا يمكن إطلاقه بسهولة، لأن إطلاق هذه الصفة تعتمد على أمر ليس بمقدورنا قياسه. فالتواضع مبني على إلغاء أو تجاهل التفاضل بين اثنين، احدهما افضل من الآخر حقيقةً. إذا كانت مقاييس الأفضلية الوحيدة التي يمكننا لمسها هي الشهرة، المال، … اقرأ المزيد

لماذا نهرب من مواقع التواصل الاجتماعي؟

مواقع التواصل الاجتماعي كانت متنفّساً غير واقعي في السابق، بمعنى أن مرتادي هذه المواقع كانوا يعيشون واقعاً اجتماعياً معيّناً، يمكنهم بسهولة التخلص منه عند ارتيادهم لمواقع التواصل الاجتماعي، يمكنهم اختيار هويّة حقيقية أو مزيفة، يمكنهم اختيار ما يكتبونه بحرية أكبر من تلك التي يجدونها في المجتمع. وهو سبب رواج مواقع التواصل الاجتماعي في الحقيقة. أما الآن … اقرأ المزيد

تحكيم العُرف

حُكمنا على أيّ أمر لابد بأن يكون له مصدر أو مرجِع تُستقى منه الأحكام.. ويقول الواقع بأن المصادر التي نستقي الأحكام الاجتماعية التي نطلقها تكاد لا تخرج عن ثلاث، قانون الدولة، الشريعة الدينية، والعُرف. بالإضافة إلى عوامل هامشية مثل العلوم .. موضوعي هنا متعلق بالمصدر الثالث للأحكام “العُرف”. وسؤالي الذي تحوم حوله الكثير من القضايا الاجتماعية … اقرأ المزيد

في الإنسانية

هل حقاً الإنسان إنسانيٌ؟ وهل يصحّ أن يكون غير ذلك؟ عندما ننظر إلى أفعال داعش الإرهابية، التعذيب في سجون أبو غريب، حروب المغول، محرقة الهولوكوست، القنبلة النووية، الأخدود .. وغيرها من الأعمال البشرية الإجرامية الشنيعة المسجلة في تاريخنا منذ أن قتل عمّنا قابيل أخاه هابيل، فإننا ننعتها بالإجرامية واللاإنسانية، ودائماً نقوم بِشَجبِها واستنكار صدورها من … اقرأ المزيد

لكل صورة قصّة

بما أنني مصابة بخمول كتابي طويل الأمد على ما يبدو.. وبما أنني أرى توجه المدونة ينحاز تدريجياً إلى الكتابة النقدية على حساب غيرها، قررت وأخيراً أن أنشر مجموعة صور فوتوغرافية لإعادة إحياء عادتي القديمة.. العادة التي هجرتها لأكثر من ثلاث سنوات! المجموعة التي اخترتها للنشر هنا كنت قد جمعتها سابقاً للمشاركة في معرض تصوير ضوئي في … اقرأ المزيد

اختيار التطوع

إني كمثل أغلبية من حولي من طلبة الجامعات، أختار القليل جداً من الأعمال التي أقوم بها يومياً، وأفكر قليلاً قبل أداء تلك الأعمال، أو ربما لا أفكر إطلاقاً لأنها مقرّرة مسبقاً بأغلب تفاصيلها.. استيقاضي المبكر ، دراستي، ارتداء حجابي، السّياقة الى الجامعة، المجاملة والمصافحة والسلام ، حضور المحاضرات، طباعة أوراق، إرسال بريد، تناول الطعام، … إلخ. بمعنى أنني … اقرأ المزيد

سندريلا.. صورة اقتران الخير والضعف

سندريلا، وسالي رسومات لم أستمتع يوماً بمشاهدتها ككل الفتيات، ولم أعجب يوماً بشخصياتها الهزيلة. فسندريلا لم تفعل شيئاً يغير من وضعها إلى الأفضل. حين سُلبت ثروتها، وحُريتها، واكتفت الجميلة بالابتسامة والأمل… والحديث مع عصافيرها وفئرانها. هذه الرسومات تُطبّع فكرة “الإنسان الخيِّر الضعيف، مسلوب الحقوق” وتصوره بمظهر جليل وكأنه البدر في عتمة الظلام. الذي يأتي في نهاية … اقرأ المزيد

كيف تعرف بأنّك لست متطرفاً؟

نسمع كثيراً عن المتطرّفين، لكنّنا لا نراهم.. أو بعبارة أخرى، لا نجد من يتبنى التطّرف ويعترف بتطرفه الفكري أو الفعلي. وذلك يعود لسببين في نظري، أولهما هو أن المتطرف لا يدرك بأنه متطرف، ولا يرى نفسه كذلك. ثانيهما، هو أن صفة التطرف صفة نسبية يطلقها كل فرد باعتبار أنه يقف في الوسط.. ومادام الأمر بهذه الضبابية، جدير بنا … اقرأ المزيد

واحد مقابل خمسة

من منطلق قدسية الحياة نحن نسعى دائماً إلى حفظ أكبر عدد ممكن من أرواح البشر، وتبعاً لهذه القاعدة العامة يوجد لعبة شهيرة تفترض قصتين في ظروف مثالية تضع المستمع حيال خيارين لا ثالث لهما بهدف تحليل منطقه. حيث تفترض في القصة الأولى نفسك مكان سائق فقد السيطرة على سيارته المتجهة إلى خمسة أشخاص على وشك … اقرأ المزيد