اختيار التطوع

إني كمثل أغلبية من حولي من طلبة الجامعات، أختار القليل جداً من الأعمال التي أقوم بها يومياً، وأفكر قليلاً قبل أداء تلك الأعمال، أو ربما لا أفكر إطلاقاً لأنها مقرّرة مسبقاً بأغلب تفاصيلها.. استيقاضي المبكر ، دراستي، ارتداء حجابي، السّياقة الى الجامعة، المجاملة والمصافحة والسلام ، حضور المحاضرات، طباعة أوراق، إرسال بريد، تناول الطعام، … إلخ. بمعنى أنني … اقرأ المزيد

سندريلا.. صورة اقتران الخير والضعف

سندريلا، وسالي رسومات لم أستمتع يوماً بمشاهدتها ككل الفتيات، ولم أعجب يوماً بشخصياتها الهزيلة. فسندريلا لم تفعل شيئاً يغير من وضعها إلى الأفضل. حين سُلبت ثروتها، وحُريتها، واكتفت الجميلة بالابتسامة والأمل… والحديث مع عصافيرها وفئرانها. هذه الرسومات تُطبّع فكرة “الإنسان الخيِّر الضعيف، مسلوب الحقوق” وتصوره بمظهر جليل وكأنه البدر في عتمة الظلام. الذي يأتي في نهاية … اقرأ المزيد

كيف تعرف بأنّك لست متطرفاً؟

نسمع كثيراً عن المتطرّفين، لكنّنا لا نراهم.. أو بعبارة أخرى، لا نجد من يتبنى التطّرف ويعترف بتطرفه الفكري أو الفعلي. وذلك يعود لسببين في نظري، أولهما هو أن المتطرف لا يدرك بأنه متطرف، ولا يرى نفسه كذلك. ثانيهما، هو أن صفة التطرف صفة نسبية يطلقها كل فرد باعتبار أنه يقف في الوسط.. ومادام الأمر بهذه الضبابية، جدير بنا … اقرأ المزيد

واحد مقابل خمسة

من منطلق قدسية الحياة نحن نسعى دائماً إلى حفظ أكبر عدد ممكن من أرواح البشر، وتبعاً لهذه القاعدة العامة يوجد لعبة شهيرة تفترض قصتين في ظروف مثالية تضع المستمع حيال خيارين لا ثالث لهما بهدف تحليل منطقه. حيث تفترض في القصة الأولى نفسك مكان سائق فقد السيطرة على سيارته المتجهة إلى خمسة أشخاص على وشك … اقرأ المزيد

مقال في العبودية اللازمة

الإنسان عبد، وذلك يقتضي أن يكون عابداً في جميع أحواله وتوجهاته. وهنا نجد علاقة وطيدة في العبودية، تتلخص في عابد ومعبود. أما العابد فهو نحن، وأما المعبود فهو المـرجع الذي نعود إليه، جهة الاطمئنان، ومصدر التشريع، ومقياس الصحة والخطأ والخير والشر، هو نقطة الانطلاق، وهو الوجهة، وهو الغاية في كل أفعال العابد.. لابد بأن الإنسان … اقرأ المزيد

قصة وعبرة

كنت مصرة على ارتداء الحجاب حتى وإن كانت النتيجة بهذا السوء! الصورة هذه تعكس شيئاً من “ماضيّ” المشرق: أختي صفية تكبرني بعام واحد ارتدت الحجاب قبلي في عام 2005، فشعرت بالغيرة منها، وأيقنت تماماً بأن أمي خرقت عقد المساواة بيني وبين صفية بغير وجه حق.. كونها سمحت لصفية ولم تسمح لي بارتداء الحجاب! لطالما كنت … اقرأ المزيد

منطَقة الشّرائع

*ملاحظة: فكرة المقال تنبني بشكل أساسي على صحة الدين، أي أنها ليست حجة على من لا دين له وكأن بعض قلوبنا مازالت في ريبة، لم تطمئن بعد للإيمان اطمئناناً يجعلها في غنى عن البحث عن أدلة وبراهين ملموسة لكل ما جاءت به الشريعة. ذلك الشك الذي يجعلنا نخوض بغلو في تفسير ومنطقة كل ما بلغنا من الوحي. … اقرأ المزيد

فساد صغير

في أضيق تنظيمات المجتمع وفي أوسعها، ابتداءً من الأسرة الصغيرة وانتهاء إلى الدولة الكبيرة، تتشابه أشكال الفساد الإداري والأخلاقي رغم اختلاف تأثيراتها ونطاقاتها. حين أسمع أباً يعقّب على سرقة ابنه الصغير فيقول بلا مبالاة “خليه يتعلم يعيش!” أعرف جيداً بأن مثل هذا النموذج إذا وضع في السلطة فإنه سوف يعيث فيها فساداً وسرقةً ورشوة …إلخ، … اقرأ المزيد

محنة غرداية

المحنة الأخيرة في غرداية رفعت من معنوياتي بقدر ما آلمتني، حيث كشفت عن مدى اللُحمة في صفوف الجزائريين من شتى الطوائف والأعراق. ففي حين حاول آخرون الاصطياد في المياه العكرة كما عبر عنها البعض، خرج الإخوة المالكية والإباضية (بني مزاب) بمصالحة حكيمة ربما عادت بوِداد فاق ذلك الذي كانت عليه الأحوال قبل وقوع الفتنة. وهذه … اقرأ المزيد

أزمة إبداع

في أحد مقرّرات اللّغة العَربيّة في الجامِعة طَلب منّا الدّكتور تَجهيزَ موضوعٍ قصير نُلقيه أمام الطّالبات؛ لكي يُقيِّم سلامَتنا اللُّغوية، وقوّة أساليبِ الإلقاءِ والخطابة لدى كلّ واحدة منّا. وعندما كان يوضّح لنا كيفيّة الإلقاء، قال لنا لا بأس بأن نكونَ عفويّين قليلاً أثناءَ إلقائنا، وأن نَعترف للحاضِرين بِما لا نَعرفه حَول الموضوع الذي نتَحدث عنه، ثم … اقرأ المزيد